تسبب رجل إسرائيلي سافر من أجل تدريب على اكتشاف القنابل، بإغلاق جزء من مطار في ولاية نيو جيرسي لفترة قصيرة بعد اكتشاف قنبلة مزيفة داخل حقيبته.

كان الون فيمان (50 عاما)، يحمل قنبلة تبدو حقيقية داخل حقيبته عند سفره في مطار نوارك لبيرتي الدولي، بحسب موقع NJ.com. وتم تصميم الجهاز ليبدو كأنه قنبلة جاهزة.

وتم توقيفه بعد التفنيش واتهامه بالتسبب بالهلع العام.

وقال فيلمان للشرطة انه سافر من تل ابيب وأنه متجها نحو مدينة بناما في فلوريدا لمؤتمر تدريب أمني.

وتم اغلاق عدة مسالك أمنية في المطار بشكل مؤقت واستدعاء خبراء متفجرات للتأكيد من أن القنبلة ليست حقيقية.

“تم بناء الجهاز ليبدو تماما مثل قنبلة. التهديد الارهابي حقيقي ولا نجازف بما يتعلق بحماية حياة المسافرين”، قال مدير الأمن الفدرالي في ادارة أمن النقل توم كارتر في بيان.

مضيفا: “الشخص الذي أحضر هذا الجهاز الى الحاجز الأمني علم أن بحوزته قنبلة مزيفة معه، ولهذا، كان يجب أن يعرف انه لا يجب احضارها الى حاجز فعال. نشاطاته الحمقاء أعاقت حركة مئات المسافرين اليوم”.

واضافة الى التهم الجنائية، قد يتلقى فيلمان غرامة من ادارة أمن النقل لمحاولته نقل “قنبلة مزيفة تبدو حقيقية” عبر المطار.