قالت سيدة اسرائيلية يوم الأربعاء أن مجموعة فلسطينيين سدت الطريق امام سيارتها بالقرب من مستوطنة معاليه ليفونا في الضفة الغربية، وحطموا زجاجها بمطرقة، ما أدى الى اصابتها بإصابات طفيفة.

وقالت أنها بقت داخل سيارتها ونجحت بالفرار.

واطلقت الشرطة تحقيقا بالحادث، الذي قالت انه محاولة لسرقة سيارة.

وجاء الحادث بضعة اشهر بعد قول قاضي المحكمة العليا دافيد مينتس أنه فر من هجوم عنيف من قبل ثلاثة رجال مسلحين بمطارق اثناء قيادته في شارع سريع بالضفة الغربية بالقرب من منزله في مستوطنة دوليف.

ويأتي هجوم يوم الأربعاء وسط ارتفاع التوترات في الضفة الغربية في اعقاب تصعيد بالعنف.

وقُتل جنديين اسرائيليين واصيب ثالث بإصابات حرجة، بالإضافة الى اصابة سيدة مدنية، في هجوم اطلاق نار في مستوطنة جفعات اساف في 13 ديسمبر. واعتقلت القوات الإسرائيلية يوم الثلاثاء عاصم البرغوثي، الذي يشتبه بتنفيذه الهجوم، بعد عملية بحث استمرت اسابيع.

وفي 9 ديسمبر، اصيب عدة اسرائيليين في هجوم عند مفرق مستوطنة عوفرا، منهم سيدة حامل بشهرها السابق، التي توفي طفلها – الذي تم توليده بعملية طارئة ساعات بعد الهجوم – بعد اربعة ايام. وشارك البرغوثي في هذا الهجوم ايضا، مع شقيقه، صالح، الذي قُتل اثناء مواجهته الجيش بمحاولة لتجنب الاعتقال، أعلن الجيش.