أنهت لاعبة الجمباز الإسرائيلية لينوي أشرام مسابقة التمارين المتنوعة في إطار بطولة العالم للجمباز الإيقاعي في المركز الثالث، لتصبح أول إسرائيلية تفوز بميدالة في هذه الفئة.

قبل انجاز أشرام يوم الجمعة في المسابقة التي استضافتها مدينة بيزارو الإيطالية، كانت أفضل نتيجة لإسرائيلية في هذه الفئة لنيطاع ريفكين، التي حلت سابعة في بطولة العالم التي أقيمت في عام 2015.

وتشمل مسابقة التمارين المتنوعة الطوق والصولجان والكرة والشريط.

في أعقاب فوزها في المركز الثالث، قالت أشرام أنها بدأت تستوعب أهمية الانجاز التاريخي “شيئا فشيئا”.

وقالت الرياضية البالغة من العمر (18 عاما) من سكان مدينة ريشون لتسيون لصحيفة “يديعوت أحرونوت” في مقابة نُشرت الأحد: “بدأت شيئا فشئيئا بفهم ما فعلته، ولكن من جهة أخرى علي التركيز وبسرعة على العودة إلى الروتين من أجل العمل على أهدافي المقبلة”.

وردا على سؤال حول احتمال الفوز بميدالية في أولمبياد 2020، قالت أشرام “في الوقت الحالي لا أفكر في ذلك”.

وقالت: “لا تزال هناك ثلاث أعوام من العمل الصعب في انتظاري، وسنصل إلى هناك شيئا فشيئا”.

وأضافت: “في الوقت الحالي أريد أن أشكر الجميع على الدعم – طاقم المدربين و[النادي الرياضي] هبوعيل ريشون لتسيون واللجنة الأولمبية وشعب إسرائيل”.

وحلت في المركزين الأول والثاني في مسابقة التمارين المتنوعة الشقيقتان التوأمان الروسيتان دينا وأرينا أفيورينا.