24% من المستهلكين اليهود الإسرائيليين يقاطعون الشركات العربية في أعقاب صراع الصيف في غزة، وفقا لصحيفة أعمال إسرائيلية.

24% هو إنخفاض من 29% الذين قالوا أنهم يقاطعون الشركات المملوكة من قبل عرب خلال ال-50 يوم لعملية الجرف الصامد، إنخفاضا كبيرا من 47% الذين قالوا خلال العملية بأنهم خططوا لمقاطعة هذه الشركات، ذكرت غلوب نقلا عن إستطلاع هاتفي من قبل معه أبحاث مجموعة جيوكارتوغرافي نوليدج ومقره تل أبيب.

نحو 51% من الذين شملهم الإستطلاع أيضا قالوا أن الشركات التي لا تقيل الموظفين الذين ينتقدون قوات الجيش الإسرائيلي يجب ان تقاطع، وأن نحو 11% من الإسرائيليين اليهود يقاطعون مثل هذه الشركات.

40% آخرين قالوا إنهم سيقاطعون هذه الشركات إذا كان بإمكانهم التعرف عليهم، حسب ما وجد الإستطلاع.

نقلت غلوبوس عن مصادر مجهولة بين موردين الذين يقولون إن المبيعات إلى الأسواق التي يملكها عرب قد إنخفضت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.