حزب سياسي جديد يضم وزير الدفاع السابق موشيه يعالون ورئيس حزب (كولانو) موشيه كحلون والوزير السابق من (الليكود) غدعون ساعر قد يحصل على العدد الأكبر من المقاعد الـ -120 في الكنيست – 25 مقعدا – إذا تم إجراء إنتخابات اليوم، بحسب إستطلاع رأي تم نشره يوم الجمعة.

إستطلاع الرأي الذي أجرته الإذاعة الإسرائيلية أشار إلى أن حزب جديد من تيار وسط-اليمين سيكون قادرا على التفوق على حزب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، (الليكود)، بأربعة مقاعد، في حين سيتقلص عدد مقاعد الحزب الحكام من 30 مقعدا إلى 21.

مع وجود حزب يعالون-كحلون-ساعر الجديد في السباق الإنتخابي، سيتقلص عدد مقاعد (المعسكر الصهيوني) بشكل كبير – من 24 مقعدا إلى 11 – في حين سيرتفع عدد حزب وسط اليسار (يش عتيد) وحزبي اليمين (البيت الهودي) و”إسرائيل بيتنا) بمقعدين عن عدد المقاعد الحالي (“يش عتيد” سيرتفع من 11 إلى 13 مقعدا، “البيت اليهودي” من 8 إلى 10، و”إسرائيل بيتنا” من 6 إلى 8).

“القائمة (العربية) المشتركة” ستحافظ على قوتها بـ -13 مقعدا، كما هو الحال مح حزب (يهدوت هتوراه) المتدين (8 مقاعد). وسيخسر كل من حزب (شاس) المتدين وحزب (ميرتس) مقعدا واحدا لكل منهما، بحسب إستطلاع الرأي.

يوم الجمعة الماضي، استقال وزير الدفاع السابق موشيه يعالون (الليكود) من الكنيست، مشيرا إلى “انعدام الثقة” بنتنياهو، بعد أن عرض الأخير منصبه على ليبرمان في إطار المفاوضات الإئتلافية. وتعهد يعالون خلال المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه عن إستقالته بالعودة إلى الحياة السياسية.

وتتحدث شائعات عن أن ساعر، الوزير السابق من (الليكود)، يدرس العودة إلى الحياة السياسية ويُعتقد بأنه سيكون منافسا لنتنياهو على رئاسة الحكومة. يعالون وساعر وكحلون لم يشيروا إلى أنهم سيخوضون الإنتخابات ببطاقة مشتركة واحدة في المستقبل، وإستطلاع الرأي هو مجرد تكهنات.

من دون تشكيل حزب كهذا لتيار وسط اليمين، سيفقد حزب (الليكود) مقعدين (28) ولكنه سيظل الحزب الأكبر في الكنيست وبفارق كبير، بحسب إستطلاع رأي الإذاعة الإسرائيلية.

ثاني أكبر حزب سيكون (يش عتيد) بـ -19 مقعدا، رقم مشابه لعدد المقاعد التي فاز بها في إنتخابات 2013. حزب كحلون (كولانو)، سيتقلص من 10 مقاعد إلى 6، في حين سينخفض عدد مقاعد “المعسكر الصهيوني” من 23 إلى 15 مقعدا. حزبي “البيت اليهودي” و”إسرائيل بيتنا” سيفوزان بمقعدين إضافيين، تباعا، في حين سيفوز كل من حزبي “شاس” و”ميرتس” بمقعد إضافي لكل منهما (7 و6).

ولم يشر إستطلاع الرأي إلى عدد المشاركين فيه أو هامش الخطأ.

الإتفاق الإئتلافي الذي تم إبرامه بين نتنياهو وليبرمان الأربعاء أضاف خمسة مقاعد من حزب الأخير إلى الحكومة ذات الأغلبية الضئيلة. وكان من المفترض أن يكون عدد المقاعد ستة، ولكن عضو الكنيست أورلي ليفي أبيكاسيس قدمت إستقالتها من الحزب في الأسبوع الماضي، لكنها لم تستقل من الكنيست، إحتجاجا على المحادثات.

يوم الجمعة، أعلن وزير حماية البيئة آفي غاباي، وهو ليس عضوا في الكنيست وتم تعيينه في المنصب عن حزب (كولانو)، عن إستقالته مشيرا إلى أن سبب الإستقالة هو عدم قدرته على تقبل تعيين ليبرمان وإستقالة يعالون.