أوصى تحقيق للجيش الإسرائيلي في وفاة جندي بإعفاء ثلاثة ضباط من مناصبهم وكذلك إتخاذ إجراءات تأديبية ضد القادة في وحدته في سلاح المخابرات.

وتم عرض نتائج التحقيق على رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت، الذي قبل بالتوصيات، وفقا لما أعلنه الجيش في بيان له.

وكان العريف إيلان يانكيليفيتش (19 عاما) قد غرق في خزان للمياه بالقرب من كيبوتس كيسوفيم جنوب البلاد في 27 يوليو.

بحسب تقرير نشرته صحيفة “هآرتس” في ذلك الوقت، كان ستة جنود – ثلاثة رجال وثلاث نساء – في مهمة عسكرية عندما دخلوا خزان المياه وهو يرتدون زيا مدنيا. وتم الإعلان عن وفاة يانكيليفيش في المكان من قبل مسعفين في نجمة داوود الحمراء بعد أن باءت جهودهم في إنقاذه بالفشل. وتم إنقاذ جنديان آخران من الخزان وهما مصابان. وحدة الجنود كانت متمركزة على طول الحدود مع قطاع غزة.

في أعقاب وفاة يانكيليفيتش، شكل قائد الإستخبارات العسكرية الميجر جنرال هرتسي هليفي لجنة للتحقيق في الحادثة. وخلصت اللجنة إلى أن يانكيليفيش توفي جراء إبتلاعه للماء والغرق، وأن وفاته جاءت على خلفية مشاكل في القيادة وفي إجراءات السلامة الروتينية.

نتيجة لذلك، قرر هليفي إتخاذ إجراءات ضد الضالعين في الحادثة، تماشيا مع قوانين الجيش، بحسب ما جاء في بيان الجيش.

وسيتم إستبعاد اثنين من قادة يانكيليفيتش المباشرين، اللذين يحملان رتبة ملازم ثان، وسيتم النظر في استمرار خدمتهم في الجيش. بالإضافة إلى ذلك، سيتم إعفاء الضابط التنفيذي للكتيبة من منصبه.

وتم إرسال نتائج التحقيق أيضا إلى عائلة الجندي المتوفي.

وتواصل الشرطة العسكرية التحقيق في الحادثة، بحسب الجيش الإسرائيلي. وسيتم عرض النتائج النهائية للتحقيق على النيابة العسكرية، التي ستقرر ما إذا كان سيتم إتخاذ إجراءات إضافية .