أُرسلت طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي إلى سماء هضبة الجولان صباح الجمعة بعد رصد ما تبين أنه بالون هيليوم يحلق من إتجاه سوريا.

وتم نشر قوات برية وطائرات بعد أن رُصد جسم مشبوه يدخل المجال الجوي الإسرائيلي صباح الجمعة.

وتم وضع سلاح الجو في حالة تأهب قصوى بعد حادثة الأسبوع الماضي عندما قام شاب عربي من مواطني إسرائيل بدخول سوريا بواسطة مظلة شراعية، بمبادرته الشخصية كما ورد، للإنضمام إلى مجموعة متمردين.

ليلة السبت، تم نشر عدد كبير من قوات الجيش على طول الحدود في الجولان بعد أن رصدت إحدى نقاط المراقبة المتواجدة هناك مظلة شراعية تجتاز الحدود الإسرائيلية وتهبط في الأراضي السورية في منطقة تسيطر عليها مجموعة متمردين تنتمي لتنظيم “القاعدة”.

بحسب الجيش فإن الشاب (23 عاما)، إجتاز الحدود بهدف الإنضمام إلى مجموعة إرهابية في سوريا.

بحسب موقع الأخبار العبري “واينت”، فإن الرجل هبط في جنوب هضبة الجولان، بالقرب من الحدود الأردنية. هذه المنطقة تقع تحت سيطرة التنظيم الجهادي “شهداء اليرموك”، الذي يضم منشقين عن تنظيم “القاعدة”.

في الماضي كانت هذه المجموعة قد أعلنت مبايعتها لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ودخلت في معارك مع “جبهة النصرة” التنظيم المحلي التابع لـ”القاعدة” وهو اليوم المجموعة المسيطرة في الجولان.