دان المجتمع الدولي يوم الإثنين اطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه مركز اسرائيل، معبرا عن قلقه من التصعيد في اعقاب الهجوم الذي اصاب منزلا في مركز اسرائيل، وأسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين منهم طفلين.

“مرة أخرى هجوم ضد اسرائيل من غزة. مرة أخرى إطلاق صاروخ باتجاه منطقة مدنية كبرى في اسرائيل، اصاب الصاروخ منزلا وتسبب بانهياره وادإصابة 6 اشخاص”، غرد جيسون غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام الإسرائيلي الفلسطيني، مستخدما على ما يبدو التقديرات السابقة لعدد الضحايا.

“نحن ندين هذا العنف من غزة ونؤكد على حق اسرائيل بالدفاع عن نفسها”، اضاف.

وقد تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الرد “بقوة” على “الهجوم المجرم”، وقد قصر زيارته الى الولايات المتحدة كي يعود الى اسرائيل ويشرف على الرد.

منزل في بلدة مشميرت في وسط إسرائيل تدمر جراء هجوم صاروخي من قطاع غزة، 25 مارس، 2019 (Fired and Rescue Services)

وبدأ الجيش الإسرائيلي بإغلاق المناطق العامة حول قطاع غزة، واستدعى بعض وحدات الاحتياط، ونشر كتيبتين اضافيتين في منطقة غزة. وقال الجيش إن الصاروخ الذي أصاب المنزل في بلدة مشميرت وسط إسرائيل هو نوع تنتجه حركة حماس، ويُعرف بإسم J80، الذي يصل مداه إلى 120 كيلومترا.

“انا غاضبا من سماع أن صاروخا آخرا من حماس اطلق باتجاه مدنيين اسرائيليين”، غرد السفير الامريكي لدى اسرائيل دافيد فريدمان. “أصيب سبعة اشخاص، منهم طفل يبلغ 3 سنوات وآخر يبلغ 6 اشهر. نحن ندين هذا العمل العنيف ونأمل الشفاء العاجل للمصابين”.

وقال السفير البريطاني لدى اسرائيل ديفيد كوري أن بلاده “تدين بلا لبس” الهجوم الصاروخي ضد منزل عائلة اسرائيلية بريطانية، وأضاف أنه “لا يوجد مبرر لهذا الهجوم، الذي كان يمكن أن تكون عواقبه وخيمة”.

وغردت الوزارة الفرنسية للشؤون الاوروبية والخارجية أن “فرنسا تدين تماما اطلاق الصاروخ الذي استهدف عمدا مناطق مأهولة بالسكان في الأراضي الإسرائيلية من غزة صباح اليوم”.

وغردت السفيرة الفرنسية الى اسرائيل هيلين لوغال، “اعبر عن تضامني الصادق مع السكان الإسرائيليين، ضحايا هذه النيران”.

اشخاص يتجمعون حول سيارة متضررة بالقرب من منزل اصيب بصاروخ اطلق من غزة في بلدة مشميرت في مركز اسرائيل، 25 مارس 2019 (Jack Guez/AFP)

وقال سفير الإتحاد الأوروبي لدى اسرائيل ايمانويل غيافريت انه يتابع التطورات “بقلق شديد” بعد تدمر مبنى سكني في مشميرت نتيجة الصاروخ من غزة.

“اتمنى الشفاء العاجل للمصابين. الاستهداف العشوائي للمدنيين غير مقبول”، غرد.

وغردت السفيرة الالمانية لدى اسرائيل سوزان فاسوم راينر، “الحكومة الألمانية تدين بشدة الهجوم الصاروخي ضد مشميرت في منطقة شارون، حيث أصيب عدة اشخاص، بينهم طفلين. نتمنى الشفاء التام والعاجل للمصابين”.

وغرد منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الرشق الأوسط نيكولاي ملادينوف أن الهجوم كان “حادثا خطيرا جدا”.

“اطلاق اليوم لصاروخ من غزة باتجاه اسرائيل، الذي اصاب منزلا يقع شمال تل ابيب واصاب سبعة اشخاص، غير مقبول أبدا”، كتب ملادينوف. “هذا حداث خطير جدا! الأمم المتحدة تعمل بشكل مكثف مع مصر وجميع الأطراف، ولكن تبقى الأوضاع متوترة جدا”.

الشرطة تتفقد منزلا في بلدة مشميرت الواقعة في وسط إسرائيل تدمر نتيجة هجوم صاوخي من قطاع غزة، 25 مارس، 2019. (Israel Police)

وعبر ناطق بإسم الرئيس التشيكي ميلوش زيمان عبر تغريدة أيضا عن تضامنه “مع اسرائيل”.

“لدى اسرائيل الحق برد شديد”، كتب جيري اوفكاسيك.

والسفارة الاسبانية في تل ابيب “دانت بشدة” اطلاق الصواريخ ضد اسرائيل، ونادت “الفصائل الفلسطينية في غزة” الى وقف هذه “الأعمال العدائية” ضد المدنيين الإسرائيليين.

“اسبانيا تعترف بحق اسرائيل الشرعي للدفاع عن نفسها بينما تطلب من اسرائيل الرد مع ضبط النفس”، قالت السفارة في تغريدة.

وفي الأسبوع الماضي، كانت اسبانيا الدولة الأوروبية الوحيدة التي صوتت لصالح تقرير مجلس حقوق الإنسان الأممي الذي اتهم اسرائيل بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال مظاهرات العام الماضي عند حدود غزة.

وغرد الناطق بإسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل نحشون أن تصويت اسبانيا بـ”نعم” “مخزي” ويشجع الإرهاب.