أُخليت بعد ظهر السبت لوقت وجيز قنصلية فرنسا في نيويورك التي توجّه الفرنسيون إليها في اليوم نفسه للإدلاء بأصواتهم، وذلك إثر تهديد بوجود قنبلة، بحسب ما أعلن مسؤولون في القنصلية.

وقالت القنصل آن-كلير لوجاندر إنّ عناصر شرطة نيويورك دعوا إلى إخلاء المبنى المواجه لسنترال بارك، إثر العثور على سيارة مشبوهة. وأوضحت “بعد (الاعتداء في) الشانزيليزيه، كانت لدى عناصر شرطة نيويورك تعليمات بأن يكونوا بالتحديد يقظين”. وقد أودى اعتداء مساء الخميس بحياة شرطي في وسط باريس.

وخرج عشرات الأشخاص الذين كانوا موجودين داخل مبنى القنصلية عندما ورَدَ التهديد نحو الساعة 17,00 بالتوقيت المحلي (21,00 ت غ) إلى الشارع بانتظار تفتيش السيارة.

وبعد نحو خمسين دقيقة قالت الملحقة الإعلامية أميلي جوفروا إنّ كل شيء عاد إلى ما كان عليه.

وأضافت أن ما حدث لم يدم طويلاً ولم يعطّل عملية الاقتراع.

وهناك زهاء 28500 فرنسي يقيمون في ولايات نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت مسجّلين في اللوائح الانتخابية لدى القنصلية.