أطلق جنود إسرائيليون النار على فتاة فلسطينية بعد أن ورد بأنها حاولت طعن مواطن إسرائيلي على الطريق بين مستوطنة كريات أربع والخليل في الضفة الغربية، بحسب قوات الأمن.

اطلق جنود اسرائيليون النار على المشتبهة، ما أدى الى اصابتها بإصابات متوسطة حتى خطيرة. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات إسرائيلية في الهجوم.

“تم احباط محاولة طعن”، قال الجيش بتصريح.

وتم نقل المعتدية الى مستشفى هداسا عين كارم في القدس لتلقي العلاج. وكشفت مصادر فلسطينية انها تدعى لما البكري، 16 عاما، من الخليل.

وأظهر تصوير فيديو من مكان الحادث جنود اسرائيليون ينقلونها بواسطة نقالة الى سيارة الإسعاف.

والهجوم هو الاول منذ الجمعة، حيث وردت انباء عن مقتل فلسطينيين اثنين خلال اشتباكات مع الجيش في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد صلاة الجمعة.

وقُتل رجل خلال مواجهات عنيفة شمال الخليل، وفقا لوسائل اعلام فلسطينية. وقال مسؤولون في قطاع غزة انه تم قتل رجل ثاني برصاص جنود اسرائيليين في اشتباكات على السياج الحدودي. وكشفت التقارير الإعلامية ـن الرجل هو عدي ارشيد (21 عاما)، شقيق الفتاة الفلسطينية البالغة (17 عاما)، والتي قُتلت في شهر اكتوبر بعد ادعاء مسؤولون أمنيون أنها سحبت سكين على جنود في الخليل. وادعى شهود عيان فلسطينيين أنها لم تكن مسلحة وأنه تم اطلاق النار عليها بدون استفزاز.

وقال الجيش ان ارشيد قُتل خلال مظاهرة عنيفة حيث ورشق المتظاهرون الحجارة على الجنود الإسرائيليين واحرقوا الإطارات. وقال الجيش ان قوات الجيش ردت بوسائل غير مميتة، قبل اطلاق النار على ما قالت انهم محرضين مركزيين.