حاول فلسطيني طعن جندي إسرائيلي بالقرب من مفرق بيت عينون القريب من مدينة الخليل.

واتجه الشاب مسرعا نحو دورية تابعة للجيش الإسرائيلي وهو يلوح بسكين. وقام الجنود بفتح النار، ما أسفر عن مقتل منفذ الهجوم. ولم تقع إصابات بين الجنود في الحادث، بحسب الجيش الإسرائيلي.

في حادث منفصل، تحدثت تقارير إعلامية فلسطسينية عن مقتل شاب فلسطيني يبلغ من العمر 21 عاما بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليه خلال مواجهات في بلدة بين جالا، التي تقع بين القدس وبيت لحم.

وأُصيب الشاب بعيار ناري قاتل في صدره، بحسب مصادر فلسطينية.

في الأسبوع الماضي، قُتل فلسطيني عند مفرق بيت عينون عندما حاول الإقتراب من مجموعة جنود طعن أحدهم، بحسب ما ذكر الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت.

في 1 نوفمبر، أُصيب ثلاثة عناصر من شرطة حرس الحدود في ما يشتبه بأنه هجوم دهس وقع في المفرق نفسه. وقام المشتبه به في وقت لاحق بتسليم نفسه، وادعى أن ما حدث كان حادثا غير مقصود.