تم إعتقال شاب من سكان القدس في العشرينات من عمره بشبهة الدهس المتعمد لعامل عربي في محطة وقود، ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة.

ووقع الحادث في محطة للوقود تقع على ما يُسمى بـ”شارع النفق”، الذي يمتد من جنوبي القدس إلى داخل الضفة الغربية.

محققو الشرطة الذين قاموا بفحص تسجيلات كاميرا المراقبة من المحطة وقالوا بأنه يبدو أن مشادة كلامية تطورت بين ناحمان غاباي والعامل بعد أن وقف غاباي هناك لملئ مركبته بالقود.

عندها دخل غاباي سيارته ودهس العامل، ما أدى إلى إصابة الأخير. وتم نقل العامل إلى المستشفى ووُصفت حالته ما بين الطفيفة والمتوسطة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن غاباي زعم بداية بأنه اشتبه بسلوك العامل على خلفية التوترات اليهودية العربية الحالية وقام بدهسه لأنه شعر بأنه في خطر. لكن عندما تمت مواجهته بصور كاميرا المراقبة اعترف المتهم بأنه لم يقم بدهس العامل دفاعا عن النفس.

ومدد قاض إعتقال غاباي بخمسة ايام مع استمرار الشرطة في التحقيق.