تم توجيه لوائح إتهام ضد 4 جنود إسرائيليين من كتيبة “نيتساح يهودا” الحاريدية في المحكمة العسكرية في يافا الخميس بشبهة الإيذاء الجسدي في ظروف مشددة، بعد اتهامهم بضرب عدد من المعتقلين الفلسطينيين المشتبه بهم بضلوعهم في أنشطة إرهابية. ومن المقرر توجيه لائحة إتهام ضد جندي خامس يوم الأحد، بحسب ما ذكر موقع “واينت” الإخباري.

ووصف متحدث بإسم منظمة “هونينو”، التي تقدم المساعدة القانونية للجنود، القضية بأنها “مبالغ فيها”، واتهم الإدعاء العسكرية ب”إيذاء” إلى المشتبه بهم.

وقالت المنظمة، بحسب موقع صحيفة “معاريف” أن “الإيذاء الوحيد هنا هو الذي تعرض له مقاتلو الجيش الإسرائيلي”، وأضاف أن “المسؤولين عن هذا الإيذاء هم المسؤولون في مكتب الإدعاء العسكري، والشرطة العسكرية، التي يبدو أنها متأثرة من منظمات من اليسار المتطرف”.

وتم إعتقال جنديين آخرين بداية للإشتباه بضلوعهما في الحادثة، ولكن تم إطلاق سراحهما في وقت لاحق بعد أن توصل المحققون إلى أنهما لم يشاركا في الضرب المزعوم.