أعلنت الحكومة الجديدة في السويد بأنها ستعترف بدولة فلسطين، في خطوة ستجعل من السويد أول دولة عضو في الإتحاد الأوروبي تقوم بذلك.

خلال خطاب تنصيبه يوم الجمعة، قال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أن “الصراع بين إسرائيل وفلسطيني يمكن حله فقط بحل الدولتين، عن طريق المفاوضات بموجب القانون الدولي”.

وأضاف، بحسب رويترز: أن “حل الدولتين يتطلب إعترافا متبادلا ورغبة في التعايش السلمي، لذلك ستعترف السويد بدولة فلسطين”.

وكانت دول أوروبية عدة، من ضمنها هنغاريا وسلوفاكيا ورومانيا، قد إعترفت بفلسطين كدولة، ولكنها قامت بذلك قبل دخولها الإتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يطلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من مجلس الأمن في الأمم المتحدة التصويت على قرار يسعى إلى إنسحاب إسرائيلي إلى خطوط ما قبل عام 1967 خلال عامين.

في شهر نوفمبر 2012، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار رفع مكانة فلسطين إلى “دولة مراقبة غير عضو”.