في قرار تاريخي، منحت جمعية فلسطين لكرة القدم إثنين من لاعبي كرة القدم وثائق إنتقال دولية، وسمحت لهم بترك الدوري الفلسطيني واللعب في إسرائيل.

حتى مؤخراً، رفضت الجمعية الفلسطينية التعاون مع رابطة كرة القدم الإسرائيلية، معيقة محاولات اللاعبين الفلسطينيين للإنتقال بين بطولات الدوري.

أصدرت مجموعة كرة القدم الفلسطينية وثائق إنتقال لمحمد الزعبي ومحمد فودي يوم الإثنين، لـ”متابعة أنشطتهم الرياضية والإنتساب إلى جمعية وطنية أخرى تابعة للفيفا”.

قرار من المرجح متعلقاً بالشكاوى السابقة من قبل مسؤولين إسرائيليين إلى الفيفا حول رفض الفلسطينيون للتعاون، كما منصوص عليه بموجب قواعد الفيفا.

سيسمح لمحمد زعبي بالإنتقال من فريقه الفلسطيني شباب يطا إلى نادي صندلة جلبوع في شمال إسرائيل، جزء من الدوري الرابع لكرة القدم في الدوري الإسرائيلي. سيترك محمد فودي فريق الخليل لصالح نادي بيتار تل أبيب-الرملة، وليلعب في الدوري الإسرائيلي الثاني.

يوم الثلاثاء، سمح للاعب فلسطيني العودة إلى الدوري الإسرائيلي شهر واحد بعد أن منع لمدة 9 أعوام من جميع الأنشطة المرتبطة بكرة القدم في إسرائيل، حسب ما ذكر موقع واي نت الإخباري الإسرائيلي. لقد عوقب عاطف أبي بلال ومنع من اللعب في كل من بطولات الدوري الإسرائيلي والفلسطيني، جاذبا إنتباه وسائل الإعلام الدولية على نطاق واسع.