وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين على قانون يتيح تقديم 225 مليون دولار لتمويل منظومة القبة الحديدية الدفاعية لاعتراض الصواريخ التي تطلقها حماس على اسرائيل قبل وصولها الى اهدافها.

والقانون الذي وقعه أوباما اقره الكونغرس الجمعة باغلبية ساحقة.

ووافق مجلس النواب على هذا التمويل باغلبية 395 صوتا مقابل ثمانية، في تصويت جرى في وقت متأخر من مساء الجمعة. وكان مجلس الشيوخ اقر بالاجماع هذا التمويل قبل ان يبدأ عطلته الصيفية التي تستمر خمسة اسابيع.

وهذا التمويل الطارئ الذي سيزيد العجز الاميركي، سيسمح بتزويد القبة الحديدية بصواريخ اعتراضية اضافية.

ويشكل هذا التمويل جزءا من 3,1 مليارات دولار طلبتها الادارة الاميركية للمساعدة العسكرية لاسرائيل، المستفيدة الاولى في العالم من المساعدات الاجنبية الاميركية.

وكان الكونغرس خصص 235 مليون دولار لمنظومة القبة الحديدية العام الماضي.

وكان البيت الابيض طلب 176 مليون دولار لمنظومة القبة الحديدية في 2015 لكن اعضاء الكونغرس رفعوا هذا المبلغ. وعادة يزيد الكونغرس المبالغ التي يطلبها الرئيس لتمويل المشاريع المرتبطة بامن اسرائيل.

واتى توقيع اوباما على هذا القانون في الوقت الذي اعلنت فيه الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة تستطيع ان تبدي حزما حيال اسرائيل بالنسبة الى مقتل المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، لكنها ستواصل علاقتها الاستراتيجية معها كحليف قريب وخصوصا على صعيد التجهيزات الدفاعية.

والاحد، قالت واشنطن في بيان شديد اللهجة خاطبت فيه اسرائيل انها “روعت” لقصف مدرسة للامم المتحدة في قطاع غزة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي الاثنين ان “اسرائيل تستطيع القيام بالمزيد لمنع سقوط ضحايا مدنيين”.

وتداركت “لكن هذا لا يلغي واقع ان اسرائيل تبقى شريكا مهما على الصعيد الاستراتيجي والامني. من حقها ان تدافع عن نفسها” وخصوصا في مواجهة “الهجمات بالصواريخ” و”الارهابيين الذين يعبرون الى اسرائيل عبر الانفاق”.

وردا على سؤال عن تسليم اسرائيل اسلحة قد تكون استخدمتها في هجومها على غزة وحتى في قصفها لمدرسة الامم المتحدة، اكتفت بساكي بالقول “قلنا بوضوح ان وجود اهداف عسكرية لا يبرر” هذا القصف.

واضافت “اعتقد ان الولايات المتحدة هي البلد الوحيد في العالم الذي يدعم امن اسرائيل بهذا القدر، بدليل حجم تمويل نظام القبة الحديدية الذي لم يتغير”.

وفي الاجمال، خصصت الولايات المتحدة 30 مليار دولار من المساعدة العسكرية للدولة العبرية بين 2009 و2018. وتلقت اسرائيل في 2014 مساعدة عسكرية بقيمة 3,1 مليارات دولار.