ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس بشدة بتصريحات المرشح الجمهوري الى البيت الأبيض دونالد ترامب عن تزوير محتمل للانتخابات الرئاسية، معتبرا أنها “تقوض” الديموقراطية الأميركية.

ومتطرقا الى تصريحات ترامب الذي رفض مساء الاربعاء التعهد بالاعتراف بحكم صناديق الاقتراع في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، قال أوباما في ميامي بفلوريدا “عندما تخسر، تهنئ خصمك (…) هكذا تعمل الديموقراطية”.

واضاف “عندما تزرع الشك في النفوس حول شرعية الانتخابات، فهذا يقوض ديموقراطيتنا”، داعيا إلى التعبئة من أجل ضمان انتصار “كبير” للديموقراطية هيلاري كلينتون بما لا يترك مجالا للاعتراض.

وخلال المناظرة الثالثة مساء الاربعاء في لاس فيغاس، أعلن ترامب رفضه الالتزام بقبول نتائج الاقتراع الذي سيجري في 8 تشرين الثاني/نوفمبر، خارقا بذلك التقاليد الاميركية بشكل واضح.

وتابع أوباما “عندما تتحدث عن (عمليات) غش من دون أدنى دليل، وعندما يصبح ترامب خلال المناظرة أول مرشح لحزب كبير في التاريخ الاميركي يشير الى أنه لن يقبل الهزيمة (…) فهذا خطير”.

وشدد الرئيس الاميركي على ان “ليس هناك أي وسيلة للتلاعب بالانتخابات في بلد بهذا الحجم. أتساءل ما إذا كان ترامب قد زار (سابقا) مركزا للاقتراع”.