القى الرئيس الاميركي باراك أوباما بثقله الثلاثاء دعما للمرشحة الديموقراطية الى الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، مثنيا على حماستها وروحها القتالية ومؤكدا ثقته بها.

وقال اوباما في شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية خلال مشاركته في اول مهرجان انتخابي لوزيرة خارجيته السابقة “انا هنا اليوم لانني اؤمن بهيلاري كلينتون”.

واضاف “لم يسبق ان كان هناك ابدا اي رجل او امرأة اكثر اهلية لهذا المنصب. إطلاقا!”، مشددا على “القوة” و”حس القيادة” اللذين برهنت عنهما كلينتون لدى توليها الدبلوماسية الاميركية على مدى اربع سنوات خلال ولايته الاولى.

واكد اوباما ان كلينتون “ستكون امرأة دولة نفخر بها في العالم اجمع”.

ولم يوفر الرئيس الديموقراطي المرشح الجمهوري دونالد ترامب من سهام انتقاداته ولكن من دون ان يسميه، مؤكدا ان “المعسكر المقابل ليس لديه اي شيء يقدمه لكم”.

واضاف بلهجة ساخرة في معرض هجومه على الملياردير المثير للجدل “بامكان اي كان ان يغرد على تويتر”، مشددا على ان منصب الرئاسة يتطلب مؤهلات اكثر من ذلك بكثير لان من يتوله يواجه يوميا تحدي اخذ قرارات بالغة التعقيد.