قال فلسطينيون من قرية إسكاكا التي تقع في الضفة الغربية، بالقرب من مستوطنة أريئيل، بأن الجيش الإسرائيلي قام بإقتلاع 250 شجرة زيتون بالكامل من أراض تابعة للقرية.

ويُزعم أنه تم إقتلاع الأشجار في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

ناشط في منظمة “حاخامات من أجل حقوق الإنسان” الذي وصل إلى المكان، أكد إقتلاع الكثير من الأشجار هناك، وقالت المنظمة أنها تحاول معرفة سبب إقتلاعها.

وتوجهت المنظمة إلى الإدارة المدنية – الوحدة في الجيش الإسرائيلي المسؤولة عن الشؤون المدنية في الضفة الغربية – حيث قال مصدر بأن الأراضي التي يدور الحديث عنها هي أراض تابعة للدولة، وبأن القوات عملت بناء على مذكرة ضد التعدي على ممتلكات الغير بصورة غير مشروعة.

بعد توجه تايمز أوف إسرائيل إليها، نفت وزارة الدفاع مسؤوليتها عن إقتلاع الأشجار، وقالت بأن الإجراء أجري تحت سلطة منسق أنشطة الحكومة في الأراضي، وهي وحدة تابعة لوزارة الدفاع.

على الرغم من الطلبات المتكررة، لم يتسن الحصول على تعليق منسق أنشطة الحكومة في الأراضي على الحادثة حتى الآن.