حذر مسؤولون إسرائيليون الأربعاء حركة حماس بوقف إطلاق قذائف الهاون بإتجاه القوات الإسرائيلية على الحدود مع قطاع غزة أو مواجهة رد فعل قوي من الجيش الإسرائيلي.

وقام المسؤولون بنقل الرسالة إلى الحركة الفلسطينية الحاكمة في غزة عبر وسطاء، بحسب ما ذكره موقع “واللا” الإخباري.

وقال مسؤولون أمنيون كبار لموقع “واينت”، “ردنا كان حازما، وقمنا أيضا بنقل رسائل شديدة اللهجة إليهم”.

وجاء التحذير الإسرائيلي بعد 6 حوادث إطلاق نار عبر الحدود من قطاع غزة خلال حوالي 24 ساعة، بما في ذلك إطلاق 5 قذائف هاون على قوات إسرائيلية بالقرب من الحدود. ورد الجنود بإطلاق نيران مدفعية، مع سقوط قذيفة واحدة على الأقل بحسب تقارير في محطة توليد كهرباء في حي الشجاعية في مدينة غزة. وذكر تقرير آخر بأن قذيفة أصابت منزلا في مدينة غزة أيضا.

بعد وقت قصير من ذلك، ذكرت وسائل إعلام فلسطينية في قطاع غزة بأن طائرات إسرائيلية نفذت بضعة غارات جوية ضد أهداف بالقرب من مدينة رفح الجنوبية. ولم ترد أنباء فورية عن سقوط إصابات.

ولم يصدر تعليق فوري من الجيش على الغارات الجوية التي تحدثت عنها التقارير في قطاع غزة.

في وقت سابق من اليوم، وفي أعقاب تبادل إطلاق النار عبر الحدود، قامت حماس بإخلاء مدارس ومقار لها في مدينة غزة.

ومنع الجيش الإسرائيلي أيضا المزارعين من السير على طول الحدود في أعقاب أحداث يوم الأربعاء.

يوم الأربعاء قال الجيش بأنه يعمل على تحديد مواقع أنفاق “حماس” الهجومية التي تتسلل تحت الحدود مع جنوب إسرائيل. في الشهر الماضي عثر الجيش الإسرائيلي على نفق بالقرب من معبر “كيريم شالوم” وقام بتدميره.

ويعتقد الجيش الإسرائيلي بأن الهجمات الأخيرة على قواته على الحدود – بما في ذلك إطلاق النار على قوات من سلاح الهندسة الحربي عملت بالقرب من السياج الحدودي – هي محاولة من قبل “حماس” لمنع الجيش من العثور على الأنفاق التي حفرتها الحركة منذ صيف 2014 وتدميرها.