أصيب يهودي متدين بعد تعرضه للطعن في مدينة ستراسبوغ الفرنسية صباح الجمعة، في ما تم الإشتباه على الفور بأنه هجوم معاد للسامية نفذه إسلامي متطرف.

الضحية، الذي وصفته وسائل إعلام بأنه رجل حريدي، أصيب بجروح طفيفة وتم نقله إلى المستشفى في المدينة التي تقع شمال شرق فرنسا، والتي يعيش فيها حوالي 15,000 يهودي.

بحسب موقع “جورنال دو ديمانش” الإخباري الفرنسي، هتف منفذ الهجوم “الله أكبر” خلال الهجوم. وتم إعتقاله بعد وقت قصير من ذلك، وفقا للموقع الإخباري، الذي لم يشر إلى مصدر المعلومات.

ولم يرد تأكيد مستقل على التقرير.

الهجوم جاء في الوقت الذي لا تزال فيه فرنسا متوترة في أعقاب هجومين  داميين نفذهما متطرفون إسلاميون في مدينة نيس القريبة وكنيسة كاثوليكية شمال غرب البلاد.

وتم إستهداف يهود فرنسيون في هجمات أيضا.