ذكرت وسائل إعلامية عربية يوم الأربعاء، أنه تم نقل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي إلى المستشفى في حالة حرجة، بعد أيام من تقرير مختلف تحدث عن أن الأطباء أعطوا آية الله خامئني سنتين ليعيش.

وذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” يوم الخميس، أنه تم نقل المرشد الأعلى إلى المستشفى وأنه خضع لعملية جراحية، نقلا عن “تقارير إعلامية عربية”.

وورد أن حالة خامنئي الصحية حرجة. ولم يتسن التأكد من التقارير على الفور.

ونقلت صحيفة” لو فيغارو” الفرنسية عن أجهزة إستخبارات غربية في نهاية الأسبوع، أن المرشد الأعلى الذي يبلغ من العمر (76 عاما)، يعاني من المرحلة الرابعة من سرطان البروستاتا الذي انتشر إلى أجزاء أخرى في جسمه، وأن الأطباء يقدرون أن لديه عامين للعيش على الأكثر.

وتتردد شائعات عن مرض خامنئي منذ سنوات. في شهر سبتمبر من العام الماضي، خضع لعملية جراحية للبروستاتا، وفي بيان نُشر على حسابه الرسمي عبر موقع تويتر تم التأكيد على أن العملية مرت بنجاح.

وتأتي هذه التقارير في الوقت الذي تتواجد فيه إيران والقوى الغربية في سباق مع الزمن للتوصل إلى اتفاق نووي قبل نهاية الشهر – وهو اتفاق سيكون على خامنئي التوقيع عليه لتمريره.