سقط حوالي 10 سم من المطر خلال ساعة واحدة الخميس في مدينة عسقلان الساحلية جنوب البلاد، ما أدى الى فيضانات في المدارس والحضانات، الفوضى في الشوارع، وكسر رقم قياسي جديد لسقوط الأمطار في ساعة واحدة.

وانتشرت قوات الشرطة والإطفاء في الزوارق، القوارب المطاطية ومركبات التضاريس الوعرة لإنقاذ السائقين والمشاة العالقين في الفيضانات.

وإنهار مسلكان في شارع بن يهودا، وفاضت شوارع بيالك وهاتياسيم وتم إغلاقها.

ووردت أنباء عن فيضانات في مدارس بيت هاحزكيل ونيفي دكاليم وعدة حضانات في المدينة. وقام الطاقم في مستشفى بارزيلاي بتجفيف المياه التي تسربت واستمروا بالعمل كالمعتاد.

وقالت خدمة الأرصاد الجوية الإسرائيلية من محطتها في عسقلان، أن 112 ملم من المطر سقط بين الساعة السابعة صباحا والظهر الخميس، بينما سجلت محطة اتحاد البلدات المحلية – التلقائية والتي تقيس الأمطار بشكل دائم – 118 ملم.

سقط 92 ملم خلال 60 دقيقة، وهو رقم قياسي قومي جديد – ما يكسر الرقم القياسي السابق، 88 ملم في ساعة، في جامعة حيفا في اكتوبر عام 2008. وعسقلان الآن تعتبر المرتبة الأولى لأكبر كمية أمطار تسقط خلال نصف ساعة – 67 ملم.

إضافة الى ذلك، ارتفع مستوى بحيرة طبريا بسبب الأمطار في الشمال. ولكن نظرا لسقوط معظم الأمطار هذا الشتاء في مركز و جنوب إسرائيل، لا زال مستوى البحيرة فقط 4 سم فوق الخط الأحمر السفلي.

وفي أنحاء أخرى في البلاد، سقط 29 ملم في بلدة معاليه غاملا في هضبة الجولان، 19 ملم في مفترق تسيماح جنوب بحيرة طبريا، و8 ملم في تل أبيب. وسقطت أمطار غزيرة أيضا في مدينة أشدود الساحلية.

ومتوقع أن تستمر الأمطار في انحاء البلاد الخميس، وهناك خطر بالفيضانات في البحر الميت وصحراء يهودا.