ذكرت نجمة داود الحمراء يوم الثلاثاء أن أكثر من 600 شخص تلقوا الرعاية الطبية من الأعراض الناجمة عن الحرارة المرتفعة جدا التي ضربت البلاد خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وذكرت نجمة داود الحمراء أن سيدة تبلغ من العمر (55 عاما) أصيبت بأعراض خطيرة يوم الثلاثاء وتم نقلها الى مركز سوروكا الطبي في بئر السبع.

وذكرت تقارير وسائل الإعلام العبرية أنها احتاجت الى العلاج بعد نفاذ المياه بينما كانت في رحلة تسلق بالقرب من مدينة عراد الجنوبية.

وأفادت منظمة نجمة داوود أن 275 شخصا آخرين يعانون من ضعف، و256 من الإغماء، و51 من الجفاف.

على الرغم من أن درجات الحرارة ظلت مرتفعة بشكل غير مريح يوم الثلاثاء – أعلى من 40 درجة مئوية في العديد من المناطق – تم تسجيل انخفاض طفيف على أعلى مستوياتها يوم الإثنين، ومن المتوقع أن تعود إلى مستوى أكثر طبيعي يوم الأربعاء، قبل أن تستمر في الإنخفاض على مدار الأسبوع.

يتمتع الناس بالشاطئ في تل أبيب في يوم صيفي دافئ يوم 4 يوليو 2017. (Miriam Alster/Flash90)

يتمتع الناس بالشاطئ في تل أبيب في يوم صيفي دافئ يوم 4 يوليو 2017. (Miriam Alster/Flash90)

نتيجة للموجة الحارة الأخيرة التى بدأت يوم الأحد، دفع الإسرائيليون يوم الإثنين استهلاك الكهرباء إلى اعلى ارتفاع سنوى يبلغ 12708 ميجاواط، الأمر الذي حطم الحد الأقصى السابق الذى حدد قبل يوم واحد فقط.

يوم الأحد وصل الطلب الى 12.438 ميجاواط. وقد تم تحديد الرقم القياسي للطلب في 9 سبتمبر 2015 عندما كانت شركة الكهرباء الإسرائيلية تحتاج إلى 12907 ميغاواط لتلبية احتياجات البلاد. في عام 2016، كان الحد الأقصى للطلب 12202 ميغاواط.

وقد أصدرت وزارة التربية والتعليم، التي تدير برامج مختلفة للأطفال خلال عطلة الصيف، تعليمات خاصة بسبب الحرارة، أبلغت فيها الأسر أنه لن يتم السماح بالتسلق ومشي المسارات إلا في المناطق التي حددتها الوزارة، وفقط بعد الحصول على موافقة من غرفة المراقبة في الوزارة في صباح يوم الرحلة. أما الأنشطة الأخرى التي تنظمها الوزارة فإنها لن تكون إلا في مناطق مظللة أو تحت أشجار وقريبة من مصدر للمياه ومرافق مكيفة.

وأصدرت نجمة داود الحمراء نداء إلى الأهالي بأن يهتموا اهتماما خاصا بعدم ترك أونسيان الأطفال في السيارات – وهي ظروف أدت إلى عدد من الوفيات في الماضي.