مستندة على اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الإعتراف بمدينة القدس كعاصمة لإسرائيل، ورد أن الحكومة الإسرائيلية تخطط لبناء حوالي 14,000 وحدة سكنية في المدينة، 6000 منها في القدس الشرقية.

وتشمل الخطة، التي يقدمها وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت (كولانو)، 5000 وحدة مخططة في عطروت، شمال القدس، والف وحدة إضافية في حي بسغات زئيف اليهودي في القدس الشرقية، بحسب تقرير قناة “حداشوت” يوم الخميس.

وهذه ستكون أول مشاريع بناء ضخمة مقترحة خارج الخط الأخضر منذ عقدين.

وفي القدس الشرقية، سيتم بناء 3000 شقة في حي القطمون، و5000 في ريخس لافان، التل المحاذي للخط الأخضر جنوب المدينة. وريخس لافان سيكون حي جديد تماما.

“في اعقاب اعلان الرئيس ترامب التاريخي، انوي تقديم وتعزيز البناء في القدس”، قال غالانت.

وزير الإسكان يوآف غالانت في مراسم التوقيع على اتفاق لبناء آلاف الشقق الجديد في حي رمات بيت شيمش للمتدينين اليهود، خارج القدس، 3 أبريل، 2017. (Hadas Parush/FLASH90)

وفي يونيو العام الماضي، نفت بلدية القدس تخطيطها بناء حي جديد في عطروت.

وعطروت تشمل منطقة صناعية كبيرة، حيث اقامت البلدية مصنع تكرير نفايات فيها عام 2015.

وتشمل أيضا مطار توقف عن العمل عام 2001، في اعقاب انطلاق الإنتفاضة الثانية.