أبلغت عدة مستشفيات إسرائيلية عن أعداد قياسية لحديثي الولادة.

أفاد موقع “واينت” الإخباري على شبكة الإنترنت يوم الخميس أن أجنحة الولادة في معظم مستشفيات البلاد ممتلئة، مع إحالة بعض الأمهات إلى أقسام أخرى، بينما يجري توليد أطفالهن في الممرات.

كسر مركز سوروكا الطبي في بئر السبع سجله القياسي للولادات في أي شهر مع 1518 ولادة في شهر يوليو. ما يقرب من زيادة بنسبة 10% مقارنة بنحو 1395 ولادة سُجلت هناك في يوليو 2017.

لدى سوروكا أكبر عدد من الولادات في إسرائيل – حوالي 17000 حالة سنويا. هذا يعني أن شهر يوليو كان أعلى بمقدار سبع نقاط مئوية عن المعدل الشهري البالغ 1.415 ولادة في المستشفى. وفي يوليو عام 2017، كان لدى سوروكا 1510 ولادة – وهو رقم قياسي سابق لشهر يوليو.

وشهد المستشفى الإسرائيلي الذي يضم ثاني أكبر عدد من الولادات، مستشفى إيخيلوف، 1014 حالة ولادة في يوليو – ما يقرب من 10% أعلى من المعدل الشهري في المستشفى البالغ 916 ولادة. افتتح إيخيلوف الشهر الماضي جناحًا جديدًا للولادة يضم 51 غرفة خاصة وقسم رضّع جديد.

كما شهدت المستشفيات الأصغر حجماً، بما في ذلك هعيمك في العفولة، زيادة ملحوظة. في العام الماضي، كانت هنام 341 ولادة في يوليو في هعيمك، هذا العام كان الشهر الماضي 392 حالة ولادة.

ويرتبط هذا الإزدياد بارتفاع معدلات الخصوبة وحقيقة وجود عدد كبير من الولادات خلال أشهر الصيف مقارنة بالشتاء، وفقا للتقرير.

عادة ما يكون أغسطس أعلى عدد من المواليد في السنة – 16,540 في أغسطس 2016 على مستوى البلاد، مقارنة بحوالي 14,000 في فبراير.

في عام 2016، حصلت إسرائيل على 181,405 ولادة ومعدل خصوبة يبلغ 3.11 طفل لكل أم. هذا الرقم هو أعلى معدل للخصوبة لدى أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وهي نادٍ يضم 34 دولة صناعية. كان معدل الخصوبة لدى إسرائيل أربعة أطفال لكل أم في عام 1970، لكنه انخفض إلى 2.9 بحلول عام 1999 قبل أن يرتقي إلى مستواه الحالي.

متوسط ​​معدل الخصوبة داخل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية هو 1.7 طفل لكل أم.