الصورة النموذجية لأعضاء نادي أغنى 400 مواطن في إسرائيل هي رجل في عمر 56 عاما يعيش في تل أبيب مع دخل بقيمة 36.8 مليون شيكل (10.1 مليون دولار) في العام.

بحسب دراسة نشرتها وزارة المالية، تشكل قائمة الأشخاص الأغنى في إسرائيل 0.01% من مواطني إسرائيل، لكنهم يكسبون 2.9% من إجمالي الدخل في البلاد سنويا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن دخل هؤلاء الأشخاص (36.8 مليون شيكل) أعلى بـ -290 مرة من متوسط دخل الإسرائيلي العادي وهو 126,900 شيكل (34,955$)؛ قبل الضرائب أعضاء نادي “الشخصيات الأغنى” يجنون 60 مليون شيكل (16.5 مليون دولار) سنويا.

وزارة المالية لم تنشر أسماء أي من الأشخاص الذين تشملهم القائمة.

ويعيش 80% من الأشخاص الـ -400 الأكثر ثراء في البلاد في وسط إسرائيل، حيث يعيش 53% منهم في تل أبيب.

في حين أن النساء يشكلن 46% من سوق العمل في إسرائيل، فإن 11% فقط في قائمة أغنى 400 شخصية هن من النساء.

بالنسبة للنساء في هذه القائمة الخاصة، يصل متوسط الدخل السنوي إلى 30 مليون شيكل (9.1 مليون دولار)، 12% أقل من المبلغ الذي يجنيه الرجال الذين تشملهم القائمة (37 مليون شيكل أو 10 مليون دولار). بشكل عام تكسب النساء في المتوسط دخلا أقل ب65% من الرجال.

على عكس معظم الإسرائيليين، الذين يحصلون على 93.2% من دخلهم من رواتبهم أو أعمالهم أو من التقاعد، أعضاء هذا النادي الخاص يكسبون فقط 8.2% من دخلهم من هذه الموارد، في حين يأتي 91.7% من دخلهم من إستثمارات مالية أو مكاسب مالية.

في حين أنهم يدفعون بالمعدل 10.2 مليون شيكل (2.8 مليون دولار) من الضرائب سنويا – ما هو أعلى ب400 مرة من الإسرائيلي العادي، الذي يدفع 25,000 شيكل (6,885$) سنويا – و4% من إجمالي الضرائب في البلاد، لكن لا يزال أعضاء نادي “الشخصيات الأكثر ثراء” يدفعون ضرائب أقل نسبة لأثرياء إسرائيليين آخرين، حيث أن معظم دخلهم لا يخضع لمعدل الضريبة المفروض على الدخل التدريجي، وفقا للتقرير.

الحد الأدنى المطلوب لدخول قائمة النخبة هذه كان متوسط دخل سنوي بقيمة 10.5 مليون شيكل (2.8 مليون دولار)، وفقا للدراسة.

وزارة المالية قالت إن الدراسة استندت على معطيات من سلطة الضرائب الإسرائيلية وهي معدة لتكون النسخة الإسرائيلية للدراسة السنوية التي تجريها دائرة الإرادات الداخلية الأمريكية لقائمة أغنى 400 أمريكي، المستوحاة بدورها من قائمة أغنى 400 شخصية في مجلة “فوربس”.