يفضل أغلبية الإسرائيليين استمرار وزير الدفاع موشيه يعالون (الليكود) في منصبه فضلا عن زعيم حزب (اسرائيل بيتنا) افيغدور ليبرمان، وفقا لإستطلاعات جديدة.

وذكر أن المنصب قد عرض على ليبرمان – ووافق- حيث سيشهد انضمام ستة مقاعد حزبه إلى الإئتلاف الحاكم، وسط جهود رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتوسيع ائتلافه الضئيل المؤلف من 61 مقعدا.

وجد استطلاع القناة العاشرة الإسرائيلية يوم الخميس، أن أكثر من نصف (51٪) من الإسرائيليين يعتقدون أن يعالون أكثر ملائمة للعمل في المنصب الحساس، مع 27٪ فقط قائلين أن ليبرمان أفضل لهذا المنصب. وقال 22% انهم لم يعرفوا اي سياسي كان أكثر ملائمة لهذا المنصب.

وقال 52% ممن شملهم الإستطلاع انهم لا يؤيدون التعيين المتوقع لليبرمان في المنصب، مع 32٪ مؤيدين. و16% من المستطلعين قالوا انهم لا يعرفون.

في استطلاع أجرته القناة الثانية، مع ذلك، كان يعالون أقل ميزة على ليبرمان، مع 38٪ ممن شملهم الإستطلاع قالوا انهم يريدون بقاء وزير الدفاع المنتهية ولايته في منصبه، و35٪ يفضلون ليبرمان. وقال 17% أن الإثنان غير مناسبان، و10٪ لا يعرفون.

ووجد استطلاع القناة الثانية أيضا، أن المزيد من الإسرائيليين (37٪) يفضلون أن رؤية انضمام حزب (يسرائيل بيتنا) التابع لليبرمان إلى الائتلاف على الاتحاد الصهيوني بقيادة يتسحاق هرتسوغ (24٪). وقال 7٪ فقط أنهم لا يعرفون اي حزب يفضلون رؤيته في الإئتلاف، وقال 32٪ انهم لا يريدون اي من الحزبين في الائتلاف.

وشملت دراسة القناة العاشرة 611 مستطلع، 497 يهود و114 من المجتمع العربي، وكان هامش الخطأ فيه 4. 1٪.

وحمل استطلاع القناة الثانية هامش خطأ نسبته 4. 4٪ وشمل 502 مستطلع.