نيويورك – تعرضت مقبرة يهودية في مدينة روتشستر التابعة لولاية نيويورك لأعمال تخريب في ثالث حادث من نوعه في الولايات المتحدة خلال أقل من أسبوعين.

وعُثر على خسمة شواهد قبور محطمة صباح الخميس في مقبرة “فعاد هكوليل”، التي تُعرف أيضا بمقبرة “رود ستون”، في المدينة التي تقع شمال نيويورك، بحسب قناة News 10 NBC WHEC.

رئيس المنظمة غير الربحية التي تدير المقبرة قال إنه لا يريد وصف الحادثة بجريمة كراهية أو معاداة للسامية.

وقال مايكل فيليبس، رئيس جمعية “بريتون رود”، وفقا لصحيفة “روتشستر ديموكرات أند كرونيكل”: “لا أريد تصنيف ما حدث بجريمة كراهية. لا أعتقد أن هناك أي دليل على ذلك. لا أريد تصنيفه بمعاداة للسامية. لا أعتقد أن هناك أي دليل على ذلك”.

الشرطة في انتظار إخطار من المقبرة قبل فتح تحقيق، وفقا لما ذكرته News 10 NBC WHEC.

الأسبوعان الأخيران شهدا أعمال تخريب في مقابر يهودية في مدينتي فيلادلفيا وسانت لويس، وكذلك موجتان من التهديدات بوجود قنابل في مراكز ومدارس ومؤسسات يهودية في أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة، وهما الموجتان الرابعة والخامسة لتهديدات من هذا النوع هذا العام.