تحظى كردستان العراق بكثير من الإهتمام مؤخرا – ولكن ليست للأسباب التي تعودنا عليها. المنطقة التي تتمتمع بحكم ذاتي في شمال العراق لا تزال تشكل الجبهة الأمامية في الحرب ضد تنظيم داعش، ولكن عاصمتها، إربيل، معروفة الآن لسبب آخر: فهي موطن مجموعة من الشبان الأنيقين الذي يتبعون آخر خطوط الموضة.

الشبان الذين اجتاحوا مواقع التواصل الإجتماعي قاموا بإنشاء “نادي رجال” لمشاركة عشقهم لموضة الرجال وتقديم صوؤة أكثر عصرية وعالمية وسلمية لبلادهم. من خلال المجموعة التي تُعرف بإسم “مستر إربيل”، يهدف الشبان إلى تنشيط الإقتصاد المحلس وتشجيع المشاركة المدنية، وفي الوقت نفسه الظهور بمظهر حسن أمام متابعيهم على مواقع التواص الإجتماعي الذين وصل عددهم إلى 100 ألف. وتشمل قائمة المعجبين مواطنين من إسرائيل، وهي دولة يرغب أعضاء نادي “مستر إربيل” بزيارتها بوما ما، كما قالوا لمراسلة تايمز أوف إسرائيل.

بسبب التناقض الصارخ بين الصور على حساب “مستر أربيل” على الإنستغرام وصور الحرب التي اعتدنا على رؤيتها من كردستان، اجتذبت المجموعة تغطية إعلامية عالمية واسعة. مع ذلك، فإن مدينة أربيل، التي تبعد ساعة واحدة فقط في السيارة عن الخطوط الأمامية، لديها من مظاهر الحياة العصرية أكثر مما يمكن توقعه.

تدقفت الإستثمارات الأجنبية إلى المنطقة الغنية بالنفط في أعقاب إنشاؤ كردستان العراق ككيان فدرالي تحكمه حكومة إقليم كردستان في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات للعراق في عام 2003. وصلت إلى المنطقة شركات نفط أمريكية ومتعددة الجنسيات، ومعها وصلت مراكز التسوق ودور السينما وغيرها من مظاهر العولمة.

لكن هذه الطفرة توقفت نتيجة تراجع أسعار النفط في صيف عام 2014, ومع اجتياح داعش للعراق، بدأ أكثر من مليون لاجئ عراقي وسوري بالتدفق إلى داخل كردستان العراق.

مؤسسي نادي ميستر اربيل في اربيل، كردستان العراق، يناير 2017 (@nzcam)

مؤسسي نادي ميستر اربيل في اربيل، كردستان العراق، يناير 2017 (@nzcam)

واستمر الوضع الصعب في المنطقة وازدادت نسبة البطالة والعمل الجزئي بين الشباب. عندها قرر أحمد ناوزاد وصديقيه غوران بشتيوان وعمر نهاد إطلاق نادي رجال في أربيل في فبراير 2016.

وقال ناوزاد لتايمز أوف إسرائيل: “خرجنا بفكرة ملتقى مستوحاة من بيتي أومو”، في إشارة إلى حدث صناعة الأزياء النصف سنوي الراقي الذي يُقام في مدينة فلورنسا الإيطالية.

’لدينا جميع أنواع الرجال. لدينا ميكانيكي سيارات، طبيب، مهندسون، أصحاب محلات، موظفو حكومة، كل شيء’

وقال ناوزاد في محادثة عبر الفيديو متحدثا اللغة الإنجليزية بطلاقة: “إستخدمنا وسائل التواصل الإجتماعي وتحدثنا مع أصدقاء لمحاولة إيجاد أشخاص لهذا الملتقى. خرجنا كذلك للشوارع بحثا عن شبان يرتدون أزياء مثلنا”، “مثلنا” قد تكون إشارة من ناوزاد للحيته الطويلة المرتبة بعناية وقصة شعره العصرية.

نجح الأصدقاء الثلاثة في نهاية المطاف في اجتذاب 22 شاب يعشقون الأزياء بحسب الطلب والعناية بالمظهر إلى الحدث، الذي أقيم في قلعة قديمة في قلب أربيل. بعد عام من ذلك، ازداد عدد أعضاء النادي بالضعف مع أعداد متزايدة لمقدمي الطلبات للإنضمام إليه.

بحسب ناوزاد، يتراوح أعمال أعضاء النادي بين 18-32 عاما. بعضهم متزوج والبعض الآخر أعزب، ولكن لا يوجد لأي منهم أطفال. الشبان يأتون من جميع نواحي الحياة ومن ديانات مختلفة. (كردستان العراقة هي منطقة ذات تنوع ديني، حيث تضم مسلمين من طوائف مختلفة، ويزيديين ومسيحيين أرمن وديانات أخرى).

وقال ناوزاد: “لدينا جميع أنواع الرجال. لدينا ميكانيكي سيارات، طبيب، مهندسون، أصحاب محلات، موظفو حكومة، كل شيء”.

اعضاء ميستر اربيل في اربيل، كردستان العراق، يوليو 2016 (Shwan Blaiy)

اعضاء ميستر اربيل في اربيل، كردستان العراق، يوليو 2016 (Shwan Blaiy)

ينظم نادي “مستر أربيل” ملتقى موسمي فصلي لجميع أعضاء النادي في مواقع تاريخية في المدينة – والتي تُستخدم مخلفية لكثير من الصور والفيديوهات التي يقوم الرجال بالتقاطها لأنفسهم ولأحدث مظه لهم. في ملتقى لهم بمناسبة عيد النوروز، رأس السنة الكردية، ارتدى الشبان أزياء كردية تقليدية لصورة تم إلتقاطها في الجبال.

بين هذه التجمعات الكبيرة، يلتقي مجموعات أقل من أعضاء النادي أسبوعيا في المقاهي المحلية.

ناوزاد، لبالغ (26 عاما)، يؤكد على أن “مستر أربيل” هي أكثر من مجرد شبان حسني المظهر. يفخر الرجال بأن خط أزياء الرجال في “مستر أربيل” مصمم ومصنوع من قبل خياطين محليين.

’لا نقوم فقط بإستخدام الخياطين المحليين، ولكن أقمشة محلية أيضا. هذه، على سبيل المثال، مصنوعة من شعر ماعز محلي تم جزه هذا الصيف’

وقال ناوزاد بينما قام بسحب ربطه عنقه الصفراء من تحت سترته الكحلية ليريها لمراسلة تايمز أوف إسرائيل “لا نقوم فقط بإستخدام الخياطين المحليين، ولكن أقمشة محلية أيضا. هذه، على سبيل المثال، مصنوعة من شعر ماعز محلي تم جزه هذا الصيف”.

وأضاف إن “الأقمشة أصلية تماما. قد يكون ملمسهما خشنا أكثر من المعتاد، ولكن ذات جودة عالية جدا”.

يستوحي الشبان أفكارهم من آخر خطوط الموضة الأوروبية، لكن أسلوبهم يعود أيضا إلى عصر الأفندية التاريخي، أو رجال الأكراد المثقفون أصحاب المكانة الإجتماعية العالية والذين ارتدوا أفضل ما ليدهم وارتادوا الصالونات والمقاهي. يهدف نادي “مستر أربيل” إلى جلب الموضة إلى كردستان، وذكذلك أصول الإيتيكت والتعامل الرجولي. يشمل ذلك إبقاء النادي بعيدا عن الدين والسياسة.

وقال ناوزاد، الذي فر من كردستان بشكل مؤقت مع عائلته إلى ألمانيا في أوائل سنوات التسعين، إن “الدين هو شأن شخصي”.

اعضاء ميستر اربيل بلباس كردستاني تقليدي، في كردستان العراق، مارس 2016 (@mustafakhayat @mkstudio)

اعضاء ميستر اربيل بلباس كردستاني تقليدي، في كردستان العراق، مارس 2016 (@mustafakhayat @mkstudio)

في أعقاب حرب الخليج الأولى عانى الأكراد من أزمة إقتصادية بسبب العقوبات التي فرضته الأمم المتحدة على العراق، بالإضافة إلى الحظر الذي فرضه صدام حسين عليهم. وشهدت كردستان حربا أهلية بين العامين 1994-1996.

وقال بشتيوان، المؤسس المشارك ل”مستر أربيل” لوقع Vocativ: “ذكرياتي الأولى هي لوالدي وهو يقوم بإخفائنا داخل المنزل بسبب المعارك”.

بالإضافة إلى دعم إقتصاد الخياطة المحلي، يسعى نادي “مستر أربيل” إلى دعم قضايا إجتماعية. في كل يوم خميس يقوم نادي الرجال بنشر تدوينات على حسابات أعضائه تدوينات عن نساء أحدثن تأثير في المجتمع الكردي. مؤخرا سلط النادي الضوء على تابان شورش.

اضغط هنا لقرائة المقال الكامل باللغة الانجليزية.