نيويورك – دعا عضوان في الكونغرس وزارة الأمن الداخلي إلى قبول إسرائيل في برنامج يتيح لبعض زوارها دخول سريع إلى الولايات المتحدة.

بعث النائبان غريس مينغ (نيويورك ديمقراطية)، وبريان ماست (فلوريدا جمهوري) برسالة إلى القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي، كيفن ماكالينان، يحثه فيها على قبول الدولة اليهودية في برنامج الدخول العالمي من أجل “المسافرين الحاصلين على الموافقة المسبقة ومنخفضي المخاطر”.

البرنامج يمكّن المسافرين إلى الولايات المتحدة من بلدان محددة من الدخول بسرعة إلى البلاد عبر أكشاك الخدمة الذاتية في المطارات.

“المشاركة الكاملة لإسرائيل في هذا البرنامج من شأنها أن تنمي الإقتصاد الأمريكي، وتعزز الأمن القومي في حدود دولتينا، وتزيد من فرص التبادل بين الناس، مما يعزز علاقتنا الثنائية الفريدة بالفعل”، جاء في الرسالة.

تشارك إسرائيل في نسخة تجريبية محدودة من البرنامج منذ عام 2012. وفي شهر مارس/آذار، وقّع جميع أعضاء مجلس الشيوخ المائة على خطاب يحث وزارة الأمن الداخلي على الإسراع بعضوية إسرائيل الكاملة في البرنامج.

يشارك في البرنامج ثلاثة عشر بلدا، وهي أستراليا، كندا، المكسيك، كوريا الجنوبية، هولندا، بنما، ألمانيا، سنغافورة، المملكة المتحدة، كولومبيا، سويسرا، الأرجنتين، والهند.