تم استخدام مكبرات الصوت التي تدعو للصلاة لبث أصوات من فيلم اباحي في مدينة كستامونو في شمال تركيا، وفقا لتقارير، ما أدى الى فتح تحقيق رسمي في الحادثة.

بدلا من بث الآذان التقليدي، استيقظ سكان مدينة كستامونو الشمالية حوالي الساعة الواحدة صباح يوم الأربعاء الماضي، على أصوات فيلم اباحي تنطلق بصوت عال عبر مكبرات المسجد، بحسب تقرير UPI.

وتعهد رئيس بلدية كستامونو تحسين باباس بإطلاق تحقيق في الحادث بعد انتشار فيديو للحادث عبر موقع اليوتيوب.

“الإستفزازات البذيئة التي تم سماعها من نقطة معينة في حي كوزيكنت لا يتعلق بمؤسستنا”، كتب عبر الفيسبوك باللغة التركية. “أظهرت تحقيقاتنا أنه تم سماع الصوت عبر نظام مكبرات صوت خاص. سوف نطلق اجراءات قانونية ضد الذين يريدون ربط هذا الفعل غير الأخلاقي بمؤسستنا في أسرع وقت ممكن”.

وادعى مسؤولون أمنيون محليون بأن أشخاصا مشاغبين استولوا على النظام.

“نعتقدأنهم استولوا على موجة البلدية لأنه حصل فقط في منطقة واحدة”، أفاد مصدر غير مسمى لصحيفة “حرييت” التركية. “كان سيحصل في كل مكان إن كان ذلك نظام البلدية المركزي”.

“يمكن لأي شخص بث ما يشاء بعد العثور على الموجة”، أفاد المصدر. وأكد أن التحقيق جاري.

ولكن تكهن البعض عبر شبكات التواصل الإجتماعي أن موظفي البلدية لم يوقفوا تشغيل مكبرات الصوت أثناء مشاهدتهم فيلم اباحي.