والدة طفل حديث الولادة مصاب بفيروس كورونا أصيبت هي الأخرى بالفيروس، حسب ما أعلن المستشفى الذي تعالج فيه يوم الأربعاء.

ووفقا لمستشفى ولفسون في حولون، فإن الطفل والأم في حالة جيدة. ويتم الاعتناء بهما في قسم عزل خاص.

وأعلن المستشفى يوم الثلاثاء عن إصابة طفل يبلغ من العمر ثماني أيام، ما يجعله أصغر مريض بفيروس كورونا في إسرائيل.

وقد أُدخل إلى المستشفى مصابا بالحمى ثم ثبتت اصابته لاحقا بالفيروس.

وصرح المستشفى يوم الثلاثاء أن الأم لا تظهر عليها أي أعراض ولكن تم اختبارها أيضا.

والطفل المولود من مدينة بيت شيمش، وولد في مستشفى هداسا جبل المشارف. ولم يتضح أين انتقلت اليه العدوى.

وحتى يوم الأربعاء، كان هناك 12,200 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في إسرائيل، مع 126 حالة وفاة.

ووفقا لمسؤولين صحيين، فإن جميع الذين توفوا بسبب الفيروس في إسرائيل تقريبا كانوا من كبار السن وعانوا من مشاكل صحية سابقة. وأثار الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في دور رعاية المسنين في جميع أنحاء البلاد المخاوف بشأن سلامة النزلاء.

وأشار خبراء إلى الارتفاع البطيء نسبيا في عدد المرضى الذين يتم توصيلهم بأجهزة تنفس صناعي باعتباره مؤشرا مشجعا محتملا. وأشاروا ايضا الى الارتفاع البطيء بعدد الحالات الجديدة.

وتسبب الفيروس بوفاة أكثر من 125,000 شخص في جميع أنحاء العالم.