صرح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاحد ان تنظيم الدولة داعش هو “المنفذ المرجح” للاعتداء الذي وقع السبت في غازي عنتاب بجنوب شرق تركيا واسفر عن سقوط ثلاثين قتيلا على الاقل.

وقال اردوغان في بيان انه “لا فرق” بين الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة ويتهمه الرئيس التركي بتدبير المحاولة الانقلابية التي وقعت منتصف تموز/يوليو، وتنظيم داعش “المنفذ المرجح لاعتداء غازي عنتاب”.

واضاف ان “بلدنا وشعبنا لديهما مجددا رسالة واحدة الى الذين قاموا بالهجوم: لن تنجحوا!”، مؤكدا ان تركيا لن تخضع “للاستفزاز” الذي يشكله اعتداء غازي عنتاب بل ستبرهن على “الوحدة والتضامن والاخوة”.

من جهة اخرى، قال اردوغان ان هجمات حزب العمال الكردستاني على قوات الامن ادت الى سقوط سبعين قتيلا الشهر الماضي وحده.

وتتعرض قوات الامن التركية لهجمات شبه يومية يشنها حزب العمال الكردستاني منذ انتهاء وقف اطلاق النار بين المتمردين الاكراد والقوات الحكومية في صيف 2015، وادت الهجمات الى مقتل مئات الشرطيين والعسكريين.