اوقع الهجوم الذي استهدف مساء الاحد ملهى ليليا يقصده مثليون في اورلاندو ونفذه مسلح اعلن مبايعته لتنظيم “داعش” 50 قتيلا، في اسوأ اعتداء في الولايات المتحدة منذ هجمات ايلول/سبتمبر 2001.

في ما يلي أبرز الهجمات المرتبطة بإسلاميين في الولايات المتحدة:

– هجوم سان برناردينو

في الثاني من كانون الاول/ديسمبر 2015 فتح الأميركي سيد فاروق (28 عاما) وزوجته الباكستانية تاشفين مالك (29 عاما) النار في مادبة غداء بمناسبة عيد الميلاد لموظفي قطاع الصحة في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا، مما أوقع 14 قتيلا. تمكنت الشرطة من قتل الزوجين اللذين كانا يحملان بنادق هجومية ومتفجرات.

واشاد تنظيم “داعش” بالمجزرة ومنفذيها اللذين أشار اليهما على انهما “جنديان” دون ان تتبنى الهجوم.

– اطلاق نار في مركز عسكري

في 16 تموز/يوليو 2015، فتح محمد يوسف عبد العزيز وهو كويتي يحمل الجنسية الأميركية، النار في مركز للتجنيد ثم في مركز لإحتياطيي البحرية في تشاتانوغا في ولاية تينيسي (جنوب) مما أودى بحياة خمسة عسكريين قبل ان تقتله الشرطة.

في كانون الأول/ديسمبر، اعترفت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بأن “دوافع “الهجوم كانت الترويج لمنظمة ارهابية في الخارج دون اعطاء توضيحات، بينما أشارت اسرة منفذ الهجوم الى انه كان يعاني من اضطرابات نفسية.

وكان تنظيم “داعش” قد دعا مؤيديه الى استهداف العسكريين الاميركيين اينما وجدوا.

– هجوم دالاس “المستوحى” من تنظيم داعش

في الثالث من ايار/مايو 2015، اردت الشرطة مسلحين فتحا النار في ضاحية دالاس في ولاية تكساس (جنوب) بالقرب من مركز يستضيف مسابقة لرسوم كاريكاتور للنبي محمد دعي اليه النائب الهولندي غيرت فيلدرز الذي انتج فيلما في 2008 ربط بين الاسلام والارهاب.

وقال موقع سايت المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية، أن رجلا اعلن انه ينتمي الى تنظيم الدولة داعش أكد على تويتر أن الاعتداء نفذه مؤيدون للتنظيم الجهادي.

وهي المرة الأولى التي يتبنى فيها التنظيم رسميا اعتداء في بلد اجنبي. إلا أن وزير الدفاع الأميركي قال أن الهجوم “مستوحى” على ما يبدو من التنظيم ولم يجر “بأمر” منه.

– ماراتون بوسطن

في 15 نيسان/ابريل 2014، انفجرت عبوتان يدويتا الصنع في الوقت نفسه بالقرب من خط وصول ماراتون بوسطن (شمال شرق) مما أوقع ثلاثة قتلى و264 جريحا بين المتفرجين.

وبعد عملية مطاردة استمرت أربعة أيام، أوقفت الشرطة جوهر تسارناييف المتحدر من اصل شيشاني بعد ساعات على مقتل شقيقه بأيدي الشرطة. وحكم عليه بالإعدام في حزيران/يونيو 2015.

– قاعدة فورت هود

في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2009، فتح نضال حسن الأميركي من اصل فلسطيني والطبيب النفسي في سلاح البر النار في قاعدة فورت هود في تكساس، ما أدى الى سقوط 13 قتيلا وثلاثين جريحا.

وأصيب حسن برصاص الشرطة من وحدة النخبة إثر تبادل كثيف لإطلاق النار.

– هجمات 11 ايلول/سبتمبر

في 11 ايلول/سبتمبر 2001، خطفت اربع طائرات ركاب للخطف صدمت اثنتان منها عمدا برجي مركز التجاري العالمي في نيويورك، وتحطمت الثالثة في بنسلفانيا والرابعة في مبنى البنتاغون في ضاحية واشنطن. ادى هذا الهجوم الذي تبناه تنظيم القاعدة إلى مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص.